عاجل

بعد قطع الغاز الايراني.. الشمس والرياح توفران الملاذ الامن للعراق

محلية |   11:39 - 12/02/2024


موازين نيوز-بغداد 
بات واضحاً، أن الحكومة تسرع الخطى لتدشين "الطاقة النظيفة" من خلال تسليم الأراضي المخصصة لتنفيذ تلك المشاريع إلى الشركات المتعاقدة. ويعدُّ العراق من الدول التي اهتمت بهذا المجال خصوصاً مع النقص الحاصل في إنتاج الطاقة الكهربائية والاعتماد على الغاز الإيراني بشكل كبير في تجهيز المواطنين.
 وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء أحمد العبادي، في حديث لـ"الصباح"  اطلعت عليه/موازين نيوز/ إنه في ما يخص الطاقة النظفية هناك عمل جدي تجاهها كخطوة لتنويع مصادر الطاقة وتقليل الاعتماد على الغاز والوقود الإحفوري. وبيَّن العبادي أن وزارة الكهرباء تعاقدت فعلياً مع شركة توتال الفرنسية لإنشاء المشاريع في محافظة البصرة وبالفعل سلمت قطع الأراضي إلى الشركة والعمل جارٍ على تحديد جزئيات الأرض التي سيُنشأ المشروع عليها. وأضاف أنه تم التعاقد أيضاً مع شركة باور جاينا الصينية وتم تسليمها قطع الأراضي، ويتم العمل الآن على إجراء المسوحات الخاصة بالأراضي، فضلاً عن التعاقد مع شركة البلال التي تبنَّت إنشاء محطتين للطاقة النظيفة الأولى بطاقة 300 ميكاواط في محافظة كربلاء والأخرى في الإسكندرية في محافظة بابل بطاقة 225 ميكاواط. 
ولفت إلى أن هذه المشاريع تم التعاقد بشأنها مع الشركات فعلياً وجرت المصادقة في مجلس الوزراء. من جانبه أوضح عضو لجنة الطاقة النيابية كاظم الطوكي، لـ"الصباح"، أن مشاريع الطاقة النظيفة ستدخل العمل خلال السنوات القادمة، مشيراً إلى أن مشاريع الطاقة النظيفة تحتاج إلى وقت وسقف زمني بين الإنشاء والإنتاج. ونوَّه بأن العالم بأسره توجَّه نحو الطاقة النظيفة ومشاريعها، وأن مشاريع كهذه ستخدم البئية، لافتاً إلى أنه خلال السنوات المقبلة ستتم الاستفادة كثيراً من هذه المشاريع. وأشار إلى أن هناك حاجة سنوية لزيادة إنتاج الطاقة فضلاً عن التعاقدات الحاصلة مع وزارة النفط لتوفير النفط من الحقول إلى محطات إنتاج الكهرباء.


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام